موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
تقارير
إن قطع صادرات الغاز الروسي والأسعار غير المسبوقة سيهددان بقدوم شتاء مليء بالاستياء.

فورين بوليسي.. أسوأ كوابيس أوروبا أصبحت حقيقة

الأربعاء 27 ذی‌الحجه 1443
فورين بوليسي.. أسوأ كوابيس أوروبا أصبحت حقيقة

مواضيع ذات صلة

إيران وروسيا تحيدان العقوبات الأمريكية... اتفاقية بـ 40 ملياراً تفشل العقوبات الغربية

روسيا تغلق تدفق الغاز إلى أوروبا عبر السيل الشمالي-1 لإجراء أعمال صيانة

أوروبا قلقة حيال الشتاء القادم.. هل ينوب الغاز الجزائري عن الغاز الروسي

الوقتفي التقرير، فحصت مجلة فورين بوليسي الأمريكية أزمة الطاقة الوشيكة في أوروبا وكتبت: "إن قطع صادرات الغاز الروسي قد يعرض أمن الطاقة في أوروبا للخطر، ولهذا السبب يحاول قادة قارة أوروبا التعامل مع واحدة من أسوأ أزمات الطاقة، وفقًا لتوقعات الخبراء، ردت الدول الأوروبية ويمكن أن يزداد الوضع سوءًا".

أخطر أزمة طاقة في تاريخ أوروبا

كتبت المجلة الأمريكية: في الأشهر الأخيرة، كان القادة الأوروبيون يتصارعون مع احتمال فقدان صادرات الغاز الطبيعي الروسي، والتي تشكل حوالي 40 في المئة من واردات أوروبا وهي مصدر حيوي للطاقة للقارة

أصبح هذا الكابوس الآن حقيقة مؤلمة حيث خفضت موسكو الصادرات ردًا على الدعم الأوروبي لأوكرانيا، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة بشكل كبير وإجبار العديد من البلدان على تنفيذ خطط الطوارئ. وقال أليكس مونتون، الخبير في أسواق الغاز العالمية في Rapidan Energy Consulting Group: "هذه هي أخطر أزمة طاقة حدثت في أوروبا على الإطلاق. تواجه أوروبا احتمالية حقيقية للغاية تتمثل في عدم وجود، ما يكفي من الغاز عندما تكون هناك حاجة ماسة إليه، في أبرد شهور السنة".

لا يوجد حل فوري في الوضع الحالي

وأضاف مونتون: "الأسعار ارتفعت بشدة. سعر 50 دولاراً لكل مليون وحدة من الغاز يتم توريده هو سعر مرتفع للغاية. رفع المنتجون الأمريكيون أسعارهم 10 مرات في ظل الأزمة الحالية. هذه الأسعار مرتفعة للغاية وغير عادية، وفي الحقيقة لا يوجد حل فوري في الوضع الحالي".

يشعر العديد من المسؤولين وخبراء الطاقة بالقلق من أن هذه الأزمة ستنتشر على نطاق أوسع بعد توقف خط أنابيب نورد ستريم 1، أكبر خط أنابيب لتصدير الغاز من روسيا إلى أوروبا. وعلى الرغم من أنه كان من المفترض أن يتم إصلاح خط الأنابيب لمدة 10 أيام فقط، فإن تاريخ الكرملين في ابتزاز واستخدام الطاقة كسلاح أثار مخاوف من أن موسكو لن تستأنف إمدادات الغاز عبر خط الأنابيب، وأن الدول الأوروبية التي تعتمد بشدة على إمدادات الغاز ستترك الروس في مشكلة.

الشتاء القاسي ينتظر أوروبا

تابعت فورين بوليسي: "نورد ستريم 2 ، خط أنابيب الغاز الطبيعي الثاني لروسيا إلى ألمانيا، في فبراير/شبّاط بينما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعد لغزو أوكرانيا، تم تدميره ، ما جعل نورد ستريم 1 أكبر خط أنابيب للغاز الطبيعي المباشر بين روسيا وأكبر اقتصاد في أوروبا." وقال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هوبيك لدويتشه لاندفانك: "كل شيء ممكن يمكن أن يحدث أي حدث قد يتدفق الغاز مرة أخرى وربما أكثر من ذي قبل. أيضا، قد لا يتدفق أي غاز".

هذا يخلق مشاكل واسعة النطاق لفصل الشتاء القادم، عندما يزداد الطلب على الطاقة ويكون توافر الغاز الطبيعي الكافي للتدفئة أمرًا ضروريًا. تعتمد الدول الأوروبية عادة على مشتريات الغاز خلال أشهر الصيف لإعادة تعبئة مرافق تخزين الغاز. وعندما يكون مستقبل إمدادات الغاز في القارة غير مؤكد، سيكون امتلاك احتياطيات الطاقة هذه أمرًا مهمًا بشكل خاص.

إذا استمر نقص إمدادات الغاز الطبيعي في روسيا على المدى الطويل ، يحذر الخبراء من شتاء قاسٍ قادم: شتاء مع إمكانية التقنين، وإغلاق صناعي، وحتى هجرة اقتصادية جماعية.

تشكيل الاضطرابات والإضرابات على الصعيد الوطني في أوروبا

وفي استمرار لتقريرها، زعمت مجلة فورين بوليسي: "أن السلطات البريطانية التي حذرت من ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء للمستهلكين قبل بضعة أشهر فقط، تحذر الآن من حدوث وضع أسوأ من التوقعات السابقة".

تعتقد هيليما كروفت، الرئيسة التنفيذيّة لشركة RBC Capital Markets أن أوروبا قد تواجه شتاءً من السخط. بسبب حصص الكهرباء الموزعة وإغلاق الوحدات الصناعية، كل هذه الأحداث قادمة.

بالفعل، الاضطرابات تختمر واندلعت الإضرابات في جميع أنحاء القارة حيث تكافح العائلات مع ارتفاع تكاليف المعيشة والضغوط التضخمية. كان لبعض حالات عدم الرضا هذه آثار ضارة على سوق الطاقة

وفي النرويج، أكبر مورد للغاز الطبيعي في الاتحاد الأوروبي بعد روسيا، أجبرت الإضرابات الواسعة في صناعة النفط والغاز في الأسابيع الأخيرة الشركات على وقف الإنتاج وأحدثت موجات صدمة في جميع أنحاء أوروبا.

الدول الأوروبية معرضة لخطر الانجرار إلى صراعات شديدة للغاية

قال فرانس تيمرمانس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، في محادثة مع الجارديان: "الدول الأوروبية معرضة لخطر الانجرار إلى صراعات ونزاعات شديدة للغاية، بسبب عدم وجود موارد طاقة كافية. يستخدم بوتين جميع الأدوات المتاحة له لإحداث صراع في مجتمعاتنا. لذلك علينا أن نُعّد أنفسنا لفترة صعبة للغاية".

ومع ذلك، ربما تكون الرسائل الصعبة للأزمة أكثر وضوحًا في ألمانيا، التي اضطرت إلى تنفيذ تدابير لتوفير الطاقة مثل تقنين المياه الساخنة وإغلاق حمامات السباحة.

للتعامل مع هذه الأزمة، دخلت برلين منذ بعض الوقت في المرحلة الثانية من خطتها الطارئة المكونة من ثلاث مراحل لنقص الغاز. وفي الأسبوع الماضي أيضًا، نفذت البلاد إجراءات دعم لإنقاذ عمالقة الطاقة، والتي تضررت مالياً بسبب انقطاع التيار الكهربائي في روسيا.

لكن ألمانيا ليست الدولة الوحيدة المتورطة في أزمة الطاقة. وقالت أولجا خاكوفا، الخبيرة في أمن الطاقة الأوروبي في المجلس الأطلسي: "هذا يحدث في جميع أنحاء أوروبا". وأشارت إلى أن فرنسا لديها خطط لتأميم شركة ADF للطاقة بسبب الإفلاس جراء تراكم الخسائر المالية. الجزء الصعب هو: كم يمكن للحكومات تخصيص الأموال لدعم مستهلكي الطاقة من هذه الشركات؟

إعادة تشغيل محطات الطاقة القديمة التي تعمل بالفحم في ألمانيا وإيطاليا والنمسا وهولندا

ورد في جزء آخر من هذا التقرير: من ناحية أخرى، أدى هذا الوضع إلى تعقيد الأهداف المناخية للعديد من البلدان. في أواخر يونيو/حزيران، أعلنت ألمانيا وإيطاليا والنمسا وهولندا أنها ستعيد تشغيل محطات الطاقة القديمة التي تعمل بالفحم في الوقت الذي تكافح فيه إمدادات الطاقة المتضائلة. وأضاف مونتون: "العواقب المحتملة التي تكافحها ​​الدول الأوروبية تظهر كيف تتطور هذه الأزمة على نطاق لم نشهده إلا في زمن الحرب". 

وقال: "في أسوأ السيناريوهات، نحن نتحدث عن حصص إمدادات الغاز الطبيعي، وهذا ليس شيئًا يتعين على أوروبا مواجهته في أي وقت آخر غير وقت الحرب. هذا الموقف هو في الواقع النقطة التي وصل إليها كل شيء الآن. هذه حرب طاقة شاملة".

كما يؤكدون على المعركة الطويلة الأمد والصعبة التي ستواجهها أوروبا لإنهاء اعتمادها على الغاز الروسي. على الرغم من رغبة القارة في التخلي عن إمدادات موسكو من الغاز، يقول الخبراء إن أوروبا ستظل على الأرجح عالقة في هذه الأزمة المتصاعدة حتى تتمكن من تطوير بنيتها التحتية لاستقلال الطاقة، الأمر الذي قد يستغرق سنوات.

يُعد تصدير الغاز الأمريكي، الذي يتم شحنه عن طريق الناقلات بعد تسييله، خيارًا، لكن استيراد شحنات الغاز المسال هذه سيتطلب بناء محطات جديدة. يستغرق الأمر أيضًا وقتًا أطول لإنشاء خطوط أنابيب غاز جديدة ولا يوجد العديد من الموردين المؤهلين

سيكون من الصعب للغاية بالنسبة لأوروبا تقليل اعتمادها على الغاز الروسي في أقل من ثلاث إلى خمس سنوات.

في الشتاء، يختار الناس بين الأكل والتدفئة

كتبت فورين بوليسي في النهاية: جيمس هندرسون، خبير الطاقة في معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، يقول: "مشاريع الغاز لا يتم بناؤها بهذه السرعة. يستغرق إطلاق مشاريع جديدة الكثير من الوقت، لذا فإن الأزمة الحالية ستستمر".

حتى ذلك الحين، سيستمر القادة الأوروبيون في الكفاح من أجل تأمين موارد كافية ويمكنهم فقط أن يأملوا في طقس أكثر اعتدالًا. قال كروفت: "أسوأ السيناريوهات هو أن على الناس الاختيار بين تناول الطعام والبقاء دافئين في الشتاء".

كلمات مفتاحية :

روسيا أوروبا الغاز

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

استقبال العراقيين الحار من الزوار الايرانيين بالولائم

استقبال العراقيين الحار من الزوار الايرانيين بالولائم