موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
تقارير

الدکتور سعد الله زارعي: خيارات الحرس الثوري الإيراني متعددة للرد علی قرار البرلمان الأوروبي

الأربعاء 3 رجب 1444
الدکتور سعد الله زارعي: خيارات الحرس الثوري الإيراني متعددة للرد علی قرار البرلمان الأوروبي

الوقت- اقترح البرلمان الأوروبي، الخميس 29 يناير/كانون الثاني، إدراج الحرس الثوري الإسلامي في قائمة المنظمات الإرهابية، والتي تمت الموافقة عليها بأغلبية أصوات البرلمان الأوروبي.

يعتبر العديد من الخبراء أن هذا الإجراء الذي اتخذه البرلمان الأوروبي تدخلي وله نهج سياسي، ويعتقدون أن هذا الإجراء يفتقر إلى الصلاحية القانونية في الساحة الدولية.

وفي هذا الصدد، قال الدکتور سعد الله زارعي، الخبير في الشؤون السياسية والإقليمية، حول مختلف جوانب هذا الإجراء الأوروبي: جاء تحرك البرلمان الأوروبي ضد الحرس الثوري الإيراني بعد فشل أعمال الشغب المخطط لها من قبل الأوروبيين وسفاراتهم في طهران، الذين كان لهم دور رئيسي في التحريض على هذه الاستفزازات وتكثيفها، وعملياً واجهت خطة الأوروبيين فشلاً ذريعاً في مجال توجيه ضربة أساسية لإيران.

وأضاف: يؤكد دور الحرس الثوري الإيراني في مجال الأمن العسكري، أن نهج الأوروبيين في الاضطرابات الأخيرة في إيران كان نهجًا عسكريًا أمنيًا، وعانوا من فشل عسكري أمني كبير في هذا السياق. وهذا عمل غير مقبول من قبل القوى الأجنبية تجاه بلد ما؛ لأنه إذا كان هناك حتى نقاش حول حقوق الإنسان، فإن حقوق الإنسان هي قضية غير عسكرية وغير أمنية، وإذا أراد شخص ما استخدام حقوق الإنسان لدخول الساحة الاجتماعية لبلد ما، فلا يمكن لهذا الإجراء أن يكون له طبيعة أمنية عسكرية.

النهج الرئيسي للأوروبيين في إيران أمني عسكري

وأوضح الدکتور زارعي أنه "عندما تكتسب حقوق الإنسان طبيعةً أمنيةً عسكريةً، فهذا يعني أولاً وقبل كل شيء أن النهج الرئيسي للأوروبيين في مواجهة إيران هو نهج أمني عسكري، وثانيًا، على الرغم من المظهر الاجتماعي، فإن موضوع حقوق الإنسان له طابع عسكري أمني بنسبة 100٪، ولهذا السبب وضعوا مؤسسةً أمنيةً عسكريةً مهمةً في إيران على قائمة الإرهاب.

وقال الخبير في الشؤون السياسية والإقليمية: حدث تحرك الأوروبيين وهم في حالة هشة، وفي هذا الصدد كتبت وكالة رويترز للأنباء يوم الخميس، 29 يناير/كانون الثاني، أن أوروبا لا تريد أن يكون الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، ولم تضم سوى 37 عضواً من الحرس الثوري الإيراني في هذه القائمة، وتظهر هذه القضية أن الأوروبيين قاموا بعمل غبي في هذا الصدد.

وأضاف: بافتراض أن هذه القوی تريد وضع دولة أو سلطة تحت قيود ما فيما يتعلق ببعض القضايا، فإن هذه القيود ممكنة من خلال وصف تلك الحكومة بالمسؤولة. على سبيل المثال، لإجبار حكومة ما على الامتثال لسلسلة من معايير الأمن العسكري المحددة، هنا بدلاً من مطالبة الحرس الثوري الإيراني بالنظر في بعض المعايير، مثالًا في مجالات الأمن العسكري، يتهمون هذه المؤسسة بأنها إرهابية.

رد فعل الجمهورية الإسلامية لن يکون لصالح الأوروبيين

وصرح الدکتور زارعي أنه عندما يطلق الأوروبيون على الحرس الثوري الإيراني اسم الإرهاب، بطبيعة الحال في إطار هذا النموذج، يمكن أن تكون هناك ردود أفعال لن تكون في مصلحة الأوروبيين. على سبيل المثال، خاطب الأوروبيون الحرس الثوري الإيراني خارج حكم مؤسسة رسمية وقانونية، وإذا كانت هذه المؤسسة تعتبر قانونيةً ورسميةً، فإن سلوكها يندرج في إطار القوانين الدولية المعترف بها، ولكن إذا تم اعتبارها خارج هذا الإطار، فستكون ردود أفعالها متناسبةً مع هذه القضية.

وقال الخبير في الشؤون السياسية والإقليمية: على الأوروبيين أن يعلموا أن قواتهم العسكرية والأمنية، سواء في شكل الناتو أو خارج الناتو، المنتشرة في جميع أنحاء المنطقة، يمكن أن تقع فريسةً لمؤسسة متهمة بالإرهاب. وغباء الأوروبيين هو الذي أطلق يد الحرس الثوري الإيراني، لتنفيذ أي نوع من الإجراءات ضد مواقعهم ورعاياهم من رجال الأمن العسكري. ولا شك أن هذا القرار الأوروبي يضر الدول الموقعة على هذا القانون أكثر من إيران.

وأضاف: يجب أن نتخذ إجراءات ضد الأوروبيين بما يتناسب مع ما يتم ضدنا. فإذا وضعونا في قائمة الإرهاب واتخذوا إجراءات ضد الحرس الثوري الإيراني، فيجب علينا أيضًا وضع منظماتهم العسكرية في قائمة المنظمات الإرهابية.

وتابع: وبصرف النظر عن إعلان ووضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، إذا كانوا يريدون فرض قيود على الحرس الثوري الإيراني أو أي مؤسسة تابعة للجمهورية الإسلامية لديها مسؤولية في المجالات الأمنية، فيجب علينا أيضًا أن نطبق بشكل متبادل قيودنا ضد الأوروبيين.

وقال: إن انتشار قوات الناتو في المنطقة أكثر بكثير من انتشار الحرس الثوري الإيراني في المنطقة. قوات الأمن الأوروبية موجودة في البحار والبلدان والقواعد على المستوى الإقليمي، وإذا وصلت القيود المفروضة على الحرس الثوري إلى مرحلة العمل، فيمكن للحرس الثوري استخدام هذه المواقع بما يتماشى مع الإجراء المتبادل.

خيارات الحرس الثوري الإيراني متعددة للإجراءات المضادة

صرح الخبير في الشؤون السياسية والإقليمية السيد زارعي أنه بما أن إيران لا تبحث عن مغامرة، فهي بطبيعة الحال قادرة على ردود الفعل المضادة، وستتخذ إجراءات بالتأكيد لأن القانون الدولي سمح لها بالرد. في الواقع، عندما تكون إيران مهددةً، يمكنها أن تهدد بالمقابل، وإذا تعرضت للضرب، يمكنها الرد.

وقال: تقع إيران في منطقة تخصها، وتستطيع الرد على القوات الأوروبية الموجودة في هذه المنطقة وضربها. وبالطبع، كل هذا يتوقف على النتيجة التي تتوصل إليها إيران بالنسبة لنوايا وخطط الأوروبيين.

وختم الدکتور زارعي بالقول: حتى الآن، أظهر الحرس الثوري الإيراني أنه تصرف بشجاعة، ووجّه ضرباته بحزم ضد المنظمات الإرهابية الأمريكية والبريطانية والفرنسية، وهذا ممكن أيضًا في المستقبل. وإذا أراد الأوروبيون اتخاذ إجراء جديد ضد إيران والحرس الثوري، فستتوسع إجراءات إيران وفقًا لذلك.

كلمات مفتاحية :

الدکتور سعد الله زارعي قرار البرلمان الأوروبي الحرس الثوري الإيراني إيران الإرهاب

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

انطلاق احتفالات عشرة الفجر المباركة في ايران

انطلاق احتفالات عشرة الفجر المباركة في ايران