موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
تقارير

إيقاف الجزائري فتحي نورين 10 سنوات.. عقاب رياضي أم سياسي؟

الخميس 1 صفر 1443
إيقاف الجزائري فتحي نورين 10 سنوات.. عقاب رياضي أم سياسي؟

الوقت - فرض الاتحاد الدولي للجودو عقوبة قاسية على اللاعب الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف بدعوى إخلالهما بلوائح الميثاق الأولمبي، على خلفية انسحابه من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" بعدما أوقعته القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي. وأوقف الاتحاد فتحي نورين 10 سنوات حارماً إياه من المشاركة في أي أنشطة أو مسابقات ينظمها والاتحادات المنضوية تحت لوائه.

وكان نورين أعلن انسحابه من المشاركة في أولمبياد 2020، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة منافس إسرائيلي، وهو الموقف الذي دعمه مدربه عمار بن يخلف. واعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية حينها هذا التصرف "إخلالاً بلوائح الميثاق الأولمبي".

وكشف مصدر قريب من الملف لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية الثلاثاء 7 أيلول أن نورين ومدربه جرى تبليغهما بقرار الإيقاف الذي اتخذته لجنة الانضباط للاتحاد الدولي والذي يسري بداية من تاريخ 23 يوليو/تموز 2021.

كما تم إبلاغ الاتحاد الجزائري للجودو، واللجنة الأولمبية الجزائرية، والاتحاد الإفريقي للجودو، واللجنة الأولمبية الدولية بهذا القرار الذي يتيح نصه لنورين الجزائري ومدربه الطعن في عقوبتهما لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس) خلال فترة لا تتعدى 21 يوماً.

و في 6 أغسطس الماضي، قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للجودو فتح إجراءات تأديبية ضد نورين وبن يخلف، مدّعية أن موقفهما يتعارض مع المادة 50 من الميثاق الأولمبي التي "تحظر كل أشكال أو مظاهر الدعاية السياسية والدينية والعرقية في كل المواقع والمناطق الأولمبية"، مع إحالة قضيتهما إلى لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي للجودو.

وعبّر وقتها فتحي نورين، عن فخره بعد قرار انسحابه من أولمبياد طوكيو 2020 تجنباً لمواجهة لاعب إسرائيلي. وقال نورين لصحفيين في مطار الجزائر لدى عودته من طوكيو: "اتخذت القرار مع مدربي وأنا أفتخر به. هذا القرار يشرفني أولاً ويشرف عائلتي ويشرف الشعب الجزائري والدولة الجزائرية، لأن الرئيس عبد المجيد تبون صرح أمام العالم أننا لا نبارك التطبيع وندعم القضية الفلسطينية". وأضاف: "أنا مسرور أنني أغضبت الكيان الصهيوني، وتلقيت اتصالات (داعمة) من العالم العربي والإسلامي".

وكان مقرراً أن يواجه نورين السوداني محمّد عبد الرسول في 24 يوليو/تموز في مباراته الأولى في دور الـ64، مع احتمالية أن يلتقي في الدور الـ32 مع الإسرائيلي توهار بوتبول في فئة 73 كلغ رجال.

لكن نورين أعلن قبل أربعة أيام من المباراة انسحابه من الحدث الرياضي لأن "القضية الفلسطينية أكبر من هذه الأمور وهذا قرار لا رجعة فيه". وأوضح لدى عودته إلى الجزائر: "انصدمت لما شاهدت أن القرعة أوقعتني مع مصارع".

وهذه هي المرة الثانية التي يُقدم فيها نورين على خطوة مماثلة، بعد بطولة العالم للجودو عام 2019 في طوكيو أيضاً، حينما كان سيواجه اللاعب الإسرائيلي نفسه.

وفي تعليقه على القرار، أعرب فتحي نورين بطل منتخب الجزائر للجودو عن حزنه الشديد لقرار إيقافه من قبل اللجنة الأولمبية الدولية لمدة 10 سنوات بسبب رفضه مواجهة لاعب اسرائيل بمنافسات دورة الألعاب الأولمبية الماضية .

ووصف بطل الجزائر في تصريحات له عبر الإعلام الجزائري العقوبة بالقاسية والتي لا مبرر لها مشيرا إلى انه سيجهز طعن ضد العقوبة وذلك بالتنسيق مع مسؤولي الرياضة في الجزائر .

وعليه، بدأت حملة تضامنية واسعة مع الرياضي الجزائري على وسائل التواصل، ففور انتشار خبر العقوبة القاسية بحق نورين، توالت ردود الفعل العربية المؤيدة للقرار الذي اتخذه بالانسحاب، والرافضة لقرار الاتحاد الدولي الصادم و"المجحف".

فقد استغرب رواد الانترنت مدة العقوبة الصادمة مرجّحين أن يكون هناك "تواطؤ" لردع الرياضيين ودفعهم إلى التطبيع مع المحتّل الإسرائيلي. وأثنت التعليقات على "شهامة" البطل الجزائري الذي ضحى من أجل القضية الفلسطينية، وكتب أحدهم أن "الكرامة أفضل من المال والشهرة".

كما أشارت عبارات الدعم إلى أن "بطل الأبطال" فتحي نورين قد يكون قد خسر مستقبله الرياضي، لكنه كسب مبادئه وحب الملايين له. وعلى وسم #فتحي_نورين، أشاد المغردون برفض المصارع مواجهة لاعب إسرائيلي.

وكتب أدهم أبو سليمة أن إيقاف اللاعب 10 سنوات هو بمثابة "عقاب يُراد منه تخويف كل من يتخذ قرارًا مشابهة". وتقول ليديا في تغريدة على حسابها على تويتر: "عقاب سياسي أكثر منه رياضي.. فتحي نورين بطل من ذهب وأتمنى حشد كل الدعم له".

واعتبر محمد بوروبي أن العقاب لمدة 10 سنوات يمثل نهاية مشوار المصارع الجزائري. وكتب مستخدم آخر: "هذا وسام وليست عقوبة".

وقال عمرو عبدالهادي، لأجل عيون إسرائيل اللجنة الأولمبية الدولية انهت مسيرة لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين ومدربه بعد ايقافهم 10 سنوات لأنه رفض نزال الاسرائيلي و التطبيع معهم، تحيه لك يا البطل.

بدورها كتب شبلة بومدينية، تضامننا المطلق مع فتحي نورين و المدرب ع بن يخلف، اصحاب مبدأ ناصروا القضية على حساب أنفسهم احدثتم زلزالا خاصة في اتحاد الرياضة الصهيوني، و نقلنا عن جرائدهم انهم ضغطوا على الاتحاد الدولي بكل ما يملكون من قوة و كانت هذه النتيجة متوقعة.

وكتب حساب آخر، دعوة لكل المحامي الشرفاء في كل مكان الدفاع عن البطل فتحي نورين اذا كانت القوانين الاولمبية تمنع اشكال التظاهر السياسي فانسحابه منع الاسرائيليين من استغلاله للتظاهر السياسي وتوجيه رسائل كيدية للفلسطينيين.

ومستخدم آخر كتب على تويتر، "الى الناس التي كانت تضحك يومها، او مستغربة من قرار فتحي نورين ومدربه.. نظرة على حجم العقوبة تعرفون ما قام به ذلك الثنائي هو " أم البطولة ".

أما سياسياً، فحلل بعضهم القرار ودلالاته التي تؤكّد أن "الاحتلال قائم على الدعم الغربي الذي يحاول فرض الاعتراف به عنوة".

وفي سياق متّصل، أكّد قسم من المعلقين أنه في وقت تقوم بعض الأطراف العربية بالتطبيع مع المحتلّ، يبرهن الشعب الجزائري أنه لا يفوّت فرصة لإظهار الدعم والحب لفلسطين وتجديد العهد بالقضية الفلسطينية بالفعل وليس الكلام.

كما أعربت المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني عن آسفها “الشديد” لقرار الاتحاد الدولي للجيدو بإبعاد البطل الجزائري المصارع فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف 10 سنوات.

واعتبرت الكتلة البرلمانية التي يقودها أحمد صادوق في بيان لها أن “هذه العقوبة تُعد تواطؤا مع الكيان الصهيوني وانحيازا صارخا له وتوجها نحو فرض الاعتراف به وتدخلا سافرا في سيادة وحرية قرارات الدول ومواقفها”.

كما دعت السلطات الرسمية بإنصاف البطل الجزائري ومدربه والتدخل بقوة بما يحمي الرياضيين الجزائريين في هكذا موقف، من خلال تكييف القانون الدولي بما يتماشى والسياسات الخارجية للدول المشاركة في مختلف الفعاليات مستقبلا.

بدوره تطرق وزير الشباب والرياضة الجزائري عبد الرزاق سبقاق للعقوبة وقرر الطعن في هذه العقوبة القاسية التي تعرض لها المصارع الجزائري ومدربه بسبب رفض فتحي نورين مواجهة مصارع من الكيان الصهيوني.

وقال الوزير سبقاق: "طلبت من رئيس اللجنة الأولمبية تقديم طعن في عقوبة عمار بن يخلف، وفتحي نورين". وأضاف وزير الشباب والرياضة: "نسعى لتخفيفه عقوبتهما قدر المستطاع واسترجاع خدماتهما".

كلمات مفتاحية :

فتحي نورين

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)