موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
مقالات

عملية أمنية للحشد الشعبي ضد أوكار داعش النائية

الأربعاء 28 ربيع الثاني 1444
عملية أمنية للحشد الشعبي ضد أوكار داعش النائية

مواضيع ذات صلة

الرئيس التركي: سندخل قريبا شمال سوريا والعراق

العراق.. الحشد الشعبي يبدأ عملية تفتيش واسعة في حوض الثلاب

الوقت-  تسببت العمليات الإرهابية لاتباع تنظيم داعش في مناطق وسط العراق بانعدام الأمن في هذه المناطق ، ونتيجة لذلك أعلن الحشد الشعبي عن بدء سلسلة جديدة من عمليات مكافحة الإرهاب في المحافظات التي تعاني من انعدام الأمن.

أعلن طالب الموسوي قائد عمليات ديالى في الحشد الشعبي يوم الاثنين بدء عملية تفتيش واسعة النطاق بهدف إرساء الأمن في منطقة حوض الثلاب جنوب غربي خانقين عاصمة محافظة ديالى. والهدف من هذه العملية هو ملاحقة ما تبقى من عناصر داعش وتدمير مخابئهم في هذه المنطقة. وأكد هذا المسؤول العراقي أنه يتم بذل جهود لتحقيق الأهداف المرجوة بشكل كامل من خلال استخدام بيانات استخبارية دقيقة ودعم من الجيش العراقي، وتتم هذه العملية على مساحة 62 كيلومترا مربعا.

وحسب البيان الصادر عن الحشد الشعبي ، فإن هذه العملية تتم بهدف الانتقام للشهيد أحمد مقصاد في ديالى وعلى أربعة محاور.

وحسب بيان الحشد الشعبي ، فإن المحور الأول هو اللواء الأول ، والمحور الثاني اللواء الحادي عشر ، والمحور الثالث بفوج المهمات الخاصة في قيادة عمليات ديالى ، والمحور الرابع للواء 11، وجميع المحاور يقودها اللواء 20 من الحشد الشعبي.

تسببت عمليات قوات الحشد الشعبي في وقوع إصابات خطيرة وإلحاق أضرار مادية بالإرهابيين في الساعات الأولى. وفي هذا الصدد أعلن علي الحمداني قائد اللواء 11 مقتل أبو حسن المعروف بـ "الداعية الشرعي" لداعش في ديالى. وحسب حمداني ، تم خلال هذه العمليات اكتشاف 6 مضافات ومعسكر واحد لداعش ، حيث ترك عناصر هذه المجموعة أغراضهم وفروا. ووفق هذا القائد الميداني فإن عملية ديالى مستمرة. ولطالما كانت محافظة ديالى ، المتاخمة لإيران ، واحدة من أكثر المناطق غير المستقرة وغير الآمنة في العراق ، حيث تم تسجيل العديد من الاعتداءات وأعمال العنف.

فتح جبهة جديدة ضد داعش في نينوى وكركوك

إضافة إلى ديالى ، بدأت قوات الحشد الشعبي عملية ضد عناصر داعش في محافظة نينوى لتطهير هذه المنطقة من الإرهابيين. أعلنت قيادة عمليات نينوى ، اليوم الاثنين ، نتائج عملية الإرادة الصلبة الثامنة بمشاركة وحدات من الجيش في عمق صحاري حضره والباج. وحسب هذا المسؤول الأمني ​​، فقد توزعت وحدات الحشد الشعبي في عدة محاور في جنوب وغرب نينوى بهدف ملاحقة وتعقب فلول العصابات الإجرامية. كما تمكنت قوة من اللواء 30 الحشد الشعبي من إبطال مفعول قنبلتين عنقوديتين في سهل نينوى.

وحسب قائد عملية نينوى ، فقد تم تدمير 20 بيت ضيافة و 10 أنفاق في وادي الثرثار و 18 صاروخ غراد عائد لتنظيم الدولة الإسلامية في عمليات الموصل. ومن نتائج هذه العملية اكتشاف وتدمير قذيفة مدفع من عيار 155 و 14 قذيفة هاون وذخيرة ومصنع متفجرات احتوى على 40 عبوة ناسفة جاهزة للانفجار.

نظرا لحقيقة أن داعش أقامت معاقل في مناطق يتعذر الوصول إليها حتى لا تتمكن القوات الأمنية من ضبطها، لكن العراقيين استخدموا كل أدواتهم لتدمير مخابئ الإرهابيين ، وبالتالي تم تنفيذ عمليات جوية ضد هذه المجموعة في محافظة كركوك. وفي هذا الصدد ، أعلنت وكالة أبحاث الاستخبارات الاتحادية في وزارة الداخلية العراقية ، الثلاثاء ، استهداف عدد من أوكار الإرهابيين في هجمات للمقاتلين في "وادي زغيتون".

في الأشهر الأخيرة ، حاول عناصر داعش المتبقين التمركز في بعض المناطق النائية وقليلة السكان في العراق ، واستخدام هذه المناطق كمخابئ لتنفيذ عملياتهم الإرهابية ونفوذهم داخل المدن ، لكن هذه الحركات لم تفلت من أعين قوات الحشد الشعبي ، حيث تحاول تدمير العناصر الإرهابية وإعادة الأمن إلى جميع مناطق العراق بعمليات واسعة النطاق.

على الرغم من إعلان العراقيين عن إسقاط الخلافة المزعومة لداعش في هذا البلد قبل بضع سنوات ، إلا أن بعض عناصر هذه المجموعة الإرهابية ما زالت منتشرة في مناطق مختلفة من البلاد وتقوم بين الحين والآخر بعمليات ضد المواطنين وقوات الأمن.  

هذه الجماعات محدودة العدد ، ولكن بتنفيذها عمليات انتحارية وتفجيرات في المدن ، تحاول زعزعة الاستقرار وجعل العراق يبدو غير آمنا.

تمكنت قوات الحشد الشعبي من توجيه ضربات شديدة للتكفيريين بعملياتها الواسعة واعتقلت وقتلت العديد من كبار قادة هذه المجموعة في العام الماضي.

الرسالة الهادفة لعمليات الحشد الشعبي لإقليم كردستان

النقطة المهمة في عمليات الحشد الشعبي الجديدة في محوري ديالى ونينوى هي أن هاتين المحافظتين تقعان على الحدود مع إقليم كردستان. توقعت الحكومة المركزية والحشد الشعبي أن يتمكن قادة الإقليم من تدمير الخلايا السرية لداعش في هذه المناطق وإرساء الأمن ، لكن إهمال الأكراد دفع الحشد الشعبي إلى التحرك بشكل رسمي والقضاء على التهديدات.

من ناحية أخرى ، فإن تواجد الحشد الشعبي في حدود الإقليم، في حين تزايدت تهديدات الجماعات الإرهابية الكردية ضد وحدة أراضي إيران من داخل هذه المنطقة ، وهذا يعزز الفرضية القائلة بأن قوات من الحشد الشعبي يمكن أن تقوم بعملية ضد مقر مجموعتي كومليه وبيجاك في المستقبل. في الآونة الأخيرة ، كانت هناك اجتماعات بين المسؤولين العسكريين الإيرانيين والعراقيين لتنفيذ عمليات ضد هذه الجماعات المناهضة للثورة.

على الرغم من أن قائد فيلق القدس أعلن ​​أنه إذا لم يسيطر العراقيون على هذه الجماعات ، فسوف يهاجمونها على الأرض، لذا فهناك احتمال أن تضرب إيران الجماعات الإرهابية الانفصالية بمساعدة قوات الحشد الشعبي.

البصمة الأمريكية في تقوية خلايا داعش

ورغم أن قوات الحشد الشعبي استطاعت تقليص ظل داعش على بلادها بتضحيات كبيرة في السنوات الماضية ، إلا أن التحركات الأجنبية لضرب فصائل المقاومة لم تنته بعد.

إن الولايات المتحدة ، التي تعتبر اكتساب الحشد الشعبي للسلطة في الطبقات السياسية والأمنية في العراق تهديدًا لمصالحها ، حاولت دائمًا إضعاف قوة هذه الجماعات من خلال ممارسة الضغط على حكومة بغداد ، ولكن يبدو أنها تعاني من الكثير من الإخفاقات.

بينما تحاول أمريكا وعناصرها في المنطقة إظهار الحشد الشعبي كمنظمة خارجة عن سيطرة الحكومة المركزية من خلال الدعاية والجدل ، يعتبر قادة هذه المجموعة أنفسهم خداما للأمة وجنود للوطن ويعملون لضمان الأمن في البلاد.

فالح الفياض رئيس الحشد الشعبي، أشار في حديثه الأخير إلى هذه المسألة ، وقال إن الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية انبثقت عن الدستور ومنسجمة معه ، معتبراً أن السياسة شيء والوعي السياسي شيء آخر ، لذا عليك أن تدرك ولا تتحرك بعينين مغمضتين. وأكد الفياض أننا نتبع أمر القائد العام للقوات المسلحة، نحن ننفذ ما يقول ونلتزم به ، ولن يكون لدينا رأي سياسي مغاير للحكومة.

تحاول أمريكا لفت الانتباه إلى وجودها العسكري غير الشرعي في العراق من خلال تعزيز داعش. قدمت الولايات المتحدة المساعدات العسكرية والتدريبية للجيش العراقي بنية إزالة الحشد الشعبي من الهياكل الأمنية والحكومية ، لكن بغداد لم تستسلم بعد لهذا الطلب. وأعلن مسؤول عراقي مؤخرا أن الولايات المتحدة لن تسمح بتجهيز الجيش العراقي بطائرات مقاتلة متطورة. من ناحية أخرى ، تتخلى الولايات المتحدة باستمرار عن الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بتدريب القوات العراقية وتقديم السلاح لهذا البلد.

وتعتقد الولايات المتحدة أنه من خلال إعطاء الجيش العراقي أسلحة متطورة ، فإن الاستقلال الأمني ​​للبلاد سيزداد في مواجهة تهديدات الجماعات الإرهابية ، وهذا سيضر بمصلحة واشنطن في استمرار وجودها العسكري في العراق.

على الرغم من جهود المثلث العبري العربي الغربي لمنع الحشد الشعبي من الوصول إلى السلطة ، فإن هذه المجموعة أصبحت أقوى من الأمس ، والتشبث بحبل داعش لن يفعل أي شيء لجعل العراق غير آمن لأن أهل العراق باتوا يعتقدون أنه إذا لم يكن هناك حشد شعبي وطني، فلن يرى العراق السلام.

كلمات مفتاحية :

العراق الحشد الشعبي داعش ديالى

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

الرئيس السوري بشار الأسد في حلب لأول مرة منذ تحريرها

الرئيس السوري بشار الأسد في حلب لأول مرة منذ تحريرها