موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
مقالات

تحديات استمرار الجمود السياسي في العراق

السبت 12 شوال 1443
تحديات استمرار الجمود السياسي في العراق

مواضيع ذات صلة

العراق.. سوق رئيسي لتجارة الأسلحة غير المشروعة

العراق.. الحشد الشعبي يطلق عملية أمنية في أطراف خانقين

الاستخبارات العسكرية العراقية تقبض على 3 إرهابيين يجمعون المعلومات في كركوك

الوقت - بعد قرابة 7 أشهر على الانتخابات النيابية في 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، ما زلنا نشهد استمرار الجمود السياسي لتشكيل حكومة عراقية جديدة. من جهة، الصدر وحلفاؤه السنة والأكراد يواصلون قرع طبول تشكيل "حكومة أغلبية وطنية"، ومن جهة أخرى يصر إطار التنسيق الشيعي على تشكيل حكومة وحدة وطنية بحضور كل المجموعات والتيارات السياسية. في الأشهر الأخيرة، أدى عدم قدرة أي من هذين الاتجاهين على تشكيل حكومة جديدة إلى وصولهما إلى طريق مسدود في مسألة تشكيل الحكومة، والتي لا يمكن بالطبع تصور شكل واضح لها.

ولدى قراءة مجرى الأزمة السياسية في الحكومة العراقية، لا بد من التنبه إلى حقيقة أن ائتلاف "إنقاذ الوطن" المكون من فصيل الصدر بزعامة مقتدى الصدر، والحزب الديموقراطي الكردستاني العراقي بزعامة مسعود البرزاني وائتلاف السيادة (التحالف السني) بقيادة "محمد الحلبوسي وخميس الخنجر"، والذي أعلن عن وجوده في 23 آذار 2022 في مؤتمر صحفي عقده "حسن العذاري" رئيس الفصيل النيابي عن التيار الصدري؛ بعد أن فشل في بلوغ النصاب القانوني للبرلمان في 23 و 30 آذار (مارس) 2022، أصدر الصدر بيانا يمنح فيه الشيعة فرصة 40 يوما لتشكيل الحكومة الجديدة. لكن بعد انتهاء مهلة الصدر التي استمرت 40 يومًا، أطلق مؤخرًا مبادرة لتكليف 40 نائباً مستقلاً على الأقل بتشكيل حكومة جديدة من إجمالي 329 نائبا. دعا زعيم التيار الصدري في العراق، في خطته الجديدة، القوى المستقلة إلى تشكيل حكومة جديدة في البلاد خلال 15 يومًا. لكن كل الأدلة تشير إلى أن النواب المستقلين الأربعين الذين طلبهم الصدر ليسوا مستعدين للقيام بتحالف مع أي من التيارين الشيعي أو الصدر. وحتى في الآونة الأخيرة، عُرضت مبادرة من الإطار التنسيقي الشيعي لتشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة جميع التيارات، والتي عارضها ائتلاف "انقاذ الوطن" في اجتماع 9 مايو 2022.  بشكل عام، وصل الجمود في تشكيل الحكومة الجديدة، وبالتالي الأزمة السياسية في بغداد، إلى أعلى مستوى ممكن. ولا شك أن التداعيات الناشئة عن كل ذلك ستؤدي إلى أزمات كبرى على المستويات الاجتماعية والسياسية وحتى الثقافية.

انخفاض ثقة الجمهور في العملية السياسية

على المدى الطويل، فإن الجمود السياسي الناجم عن الخلافات بين إطار التنسيق الشيعي وائتلاف إنقاذ الوطن لن يجعل أياً منهما يفوز بشيء. وما لا شك فيه أن الأزمة الحالية وتداعياتها ستؤثر في النهاية على كل التيارات السياسية. يكفي الانتباه في الآونة الأخيرة إلى المدى الكبير من الملل واليأس واللامبالاة لدى المواطنين الذي تسبب به استمرار الجمود السياسي.  بالطبع، تجدر الإشارة إلى أن لا مبالاة المواطنين بالمعنى الاجتماعي تتمثل في شكل تراجع الثقة العامة بالنظام السياسي للبلد، يمكن تقييمها كأحد المكونات الرئيسية لشرعية الحكومة.  المواطنون الذين سئموا الانقسامات والمنافسات السياسية، لا يفكرون بفوز أحد الأطراف على الآخر في الأزمة الحالية، بل يتوصلون أيضًا إلى استنتاج مفاده بأن سعي حركة ما لتغليب إرادتها على أخرى هو نقش على ماء ولن يؤدي الى نتيجة تخدم الوطن.

تقليص كفاءة النظام السياسي

أدى استمرار الجمود السياسي في العراق، إضافة إلى تراجع الثقة العامة، وبالنتيجة إلى تراجع كفاءة النظام السياسي. في دراسة علم الاجتماع السياسي، في البحث عن جذور حدوث الاحتجاجات والثورات الشعبية، تُقاس "كفاءة النظام السياسي" دائمًا كمكوِّن أساسي ومهم. فإن "مدى قدرة النظام السياسي على المستويين الكلي والمتوسط ​​والجزئي على إدارة الأزمات والمشاكل في المجتمع" مسألة مهمة للغاية يواجهها النظام البيروقراطي في العراق حالياً بصعوبة كبيرة. ستؤثر أزمة عدم تشكيل حكومة جديدة وعدم وجود رؤية واضحة للاستقرار الإداري في المستقبل على قدرة مسؤولي الحكومة في المستويات العليا والمتوسطة على التخطيط لمعالجة العديد من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. معدل الفساد الاقتصادي في النظام السياسي العراقي هو أيضا من أعلى المعدلات في العالم. واجهت الحكومة في الآونة الأخيرة العديد من المشاكل الإدارية في مواجهة القضية البيئية الجادة، والتي عطلت الحياة في العديد من المحافظات العراقية. إضافة إلى هذه القضايا، فإن قضايا مثل توظيف الشباب، والحد من الفقر، والقضايا المتنازع عليها بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية والأزمات الاجتماعية المختلفة، تثقل كاهل الحكومة التي لم تتخذ موقفًا قويًا ولا يمكنها إدارة الأزمة في هذا البلد.

وقف متابعة موضوع إخراج القوات الأجنبية

نتيجة أخرى للمأزق السياسي الحالي في العراق هو تعليق إخراج القوات الأجنبية من البلاد. في نهاية عام 2021 أعلنت حكومة مصطفى الكاظمي خروج آخر القوات الأمريكية من العراق. لكن بعد خمسة أشهر من هذا الوعد، ما زلنا نشهد استمرار وجود المحتلين الأجانب في العراق وحتى عملياتهم. وعلى الرغم من أن مقتدى الصدر يؤكد أيضًا على ضرورة إخراج المحتلين، إلا أن أفعاله للتغلب على إرادة التيارات السياسية الأخرى أصبحت تصب في مصلحة المحتلين، بحيث توقف مشروع إخراجهم.

كلمات مفتاحية :

العراق مقتدى الصدر

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

تغريدات عربية عشية يوم القدس العالمي

تغريدات عربية عشية يوم القدس العالمي