موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
مقالات

المستقبل المظلم للوجود العسكري التركي في العراق

الأحد 15 ربيع الثاني 1443
المستقبل المظلم للوجود العسكري التركي في العراق

مواضيع ذات صلة

"التهريب" يشعل الحرب بين الجماعات الارهابية المدعومة من تركيا في مدينة الباب السورية!

خارطة طريق لتعاون طويل الأمد بين إيران وتركيا... المتطلبات والمصالح

دور قوة الطائرات بدون طيار في زيادة المنافسة الإقليمية لتركيا

الوقت - كان الوجود العسكري التركي في العراق أحد الموضوعات التي تسلطت عليها الأضواء في أوقات مختلفة إلى جانب قضايا مثل انسحاب القوات الأمريكية.

على الرغم من أن أنقرة تعمل منذ أوائل التسعينيات على إنشاء قاعدة عسكرية في شمال العراق، فمن المهم ملاحظة أنه في الوضع الجديد، تريد القوى السياسية العراقية على وجه الخصوص أن تنسحب قوات الاحتلال التركية من أراضيها. على الرغم من أن انسحاب القوات الأمريكية كان من أولويات الحكومة العراقية وقوات المقاومة في السنوات الأخيرة، إلا أن القوات العراقية لم تكن غير مبالية بالخطط العسكرية التركية، وتعرضت القواعد العسكرية التركية للهجوم في أوقات مختلفة. في الهجمات الأخيرة، نرى أن ثلاثة صواريخ أصابت قرية في دهوك بإقليم كردستان العراق، قيل إنها استهدفت ضرب قاعدة عسكرية تركية شمال شرق الموصل في بعشيقة. يبدو الآن أن تركيا ستكون المحور الرئيسي لهجمات مجموعات المقاومة بمجرد الانتهاء من انسحاب القوات الأمريكية.

العراق؛ لعبة الدومينو المسدودة في مغامرة عسكرية تركية

كان الوجود العسكري التركي في العراق أحد أهم مظاهر المغامرة العسكرية لأنقرة في المنطقة في السنوات الأخيرة. من خلال تبني عقيدة العثمانية الجديدة في المنطقة، حاول أردوغان سابقاً السيطرة على جزء كبير من محافظة الموصل في العراق، وفي هذا الصدد انتهك السيادة الإقليمية للعراق بحجة وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني. في أوقات مختلفة. وعلى الرغم من عدم وجود معلومات وإحصائيات دقيقة عن القواعد التركية والعدد الدقيق للقوات التركية في العراق، إلا أنه من دون شك يمكن اعتبار أهم قاعدة تركية هي الموجودة في منطقة بعشيقة شرقي محافظة نينوى. وتقع قاعدة بعشيقة العسكرية على بعد 22 كم شمال الموصل على عمق 100 كم في العراق. كما تشير التقارير إلى أن عدد القواعد العسكرية التركية في إقليم كردستان العراق يصل إلى أكثر من 19 قاعدة، منها 15 قواعد عسكرية و4 قواعد استخباراتية أخرى. وفي منطقة "كاني ماسي" التابعة لمحافظة دهوك، توجد أكبر قاعدة عسكرية تركية، تضم نحو 1500 عميل عسكري ومخابراتي مع المدرعات، كما يوجد لهذه القاعدة مدرج. وتقع هذه القواعد على عمق 10 كيلومترات داخل العراق. كما توجد قواعد أخرى في زاخو والعمادية وشيلادزي وسوران في محافظة أربيل، وقواعد عسكرية أخرى على طول الحدود وعلى منحدرات جبل كورك. في المجموع، تشير التقارير إلى أن العدد الإجمالي للقوات التركية في العراق يتراوح بين 2500 و3000، يتمركز معظمهم في ست قواعد عسكرية دائمة.

سعى أردوغان إلى زيادة نفوذه في العراق خلال العام الماضي، بالنظر إلى العدد الكبير من القواعد العسكرية التركية الدائمة وغير الدائمة في العراق، بحجة وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني. في هذا الصدد، نرى أنه قبل عام واحد، في 15 يونيو 2020، أطلقت تركيا عملية مخلب النسر، في 17 يونيو 2020، عملية مخلب النمر، وفي 23 أبريل 2021. نفذ عمليات "المخلب الكهربائي" و "شوكة الرعد". إلا أن طبيعة المواجهة بين القوات العراقية المختلفة وحكومة بغداد تشير بوضوح إلى أن طرد القوات التركية المحتلة من العراق سيكون على جدول الأعمال في المستقبل القريب.

انطلق أردوغان في مغامرات عسكرية في دول مثل سوريا وليبيا سعياً وراء حلم إحياء الإمبراطورية العثمانية في أجزاء مختلفة من غرب آسيا وشمال إفريقيا، لكن اتجاه المعادلات الميدانية في البلاد يظهر بوضوح أن أنقرة تواجه الآن انتكاسة في استراتيجيتها العسكرية. قد يكون استمرار هذه الهزيمة الاستراتيجية في العراق هو الجانب الثالث من الجمود في سياسة رجب طيب أردوغان العسكرية. من الواضح أن هذا يمكن التنبؤ به في عملية صنع السياسة وفي المواقف الأكبر في بغداد وأربيل بشأن الوجود العسكري التركي.

الإرادة الجادة للعراقيين لطرد القوات التركية

إلى جانب الحكومة العراقية، بذلت فصائل المقاومة جهودًا كبيرة لطرد القوات الأجنبية من العراق في السنوات الأخيرة. ويمكن القول بثقة إن الحشد الشعبي لعب دور القوة الأُولى في الدفاع عن وحدة الأراضي والدفاع عن سيادة العراق وأمنه القومي. كانت أفعال مجموعات المقاومة ضد المحتلين الأمريكيين مثمرة في السنوات القليلة الماضية، ويمكن رؤية النتيجة في اتفاق الحكومة العراقية مع الأمريكيين على سحب قواتهم من العراق. ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن جهود مجموعات المقاومة لمواجهة القوات الأجنبية على مدى السنوات القليلة الماضية لم تقتصر فقط على القوات الأمريكية، ولكنها كفاحها أيضًا ضد القوات الأجنبية الأُخرى هو رسالة واضحة لتركيا. وهذا يعني أن أي دافع عدواني واحتلال تحت أي ذريعة هو أمر غير مقبول من قبل قوى المقاومة ويجب على أنقرة إعادة النظر في استراتيجيتها على الفور. وبالفعل يمكن القول الآن أن عهد الاضطرابات العسكرية واحتلال للعراق بحجة مكافحة الإرهاب وعدم الاستقرار قد انتهى، وأن على تركيا أن تسعى إلى إنشاء أطر أمنية جديدة تقوم على احترام وحدة أراضي دول المنطقة. وعلى صعيد آخر، يبدو أن حكومة إقليم كردستان العراق، على عكس الماضي، اتخذت مواقف قريبة من بغداد في مواجهة العدوان التركي. على الرغم من أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لعب دوراً رئيسيًا في إدخال القوات التركية إلى العراق على مدى العقود القليلة الماضية، إلا أن عدم قدرته على مواجهة تهديدات حزب العمال الكردستاني ضده يجعله الآن يمهد الطريق لإعادة النظر في التعاون مع الاحتلال التركي.

في مثل هذه الظروف، يبدو أنه في المستقبل القريب، بعد استكمال مشروع الانسحاب العسكري الأمريكي، ستكون مواجهة الاحتلال التركي على أجندة أربيل وبغداد.

كلمات مفتاحية :

تركيا العراق

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)