موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
مقالات

انفجار داكار بين الإرهاب والحادث.. فرنسا تُصعّد والسعودية تُطمئِن!

الثلاثاء 7 جمادي الثاني 1443
انفجار داكار بين الإرهاب والحادث.. فرنسا تُصعّد والسعودية تُطمئِن!

الوقت- بحثت كل من السعودية وفرنسا، آفاق التعاون بعد انفجار شهده سباق رالي "داكار" للسيارات في المملكة، ما أدى إصابة سائق فرنسي، وتلويح باريس بإمكانية وقف السباق وطرح احتمال وقوع "هجوم إرهابي".

هذا وأفادت الخارجية السعودية، عبر حسابها في "تويتر"، بأن "وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، تلقى الأحد، اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان".

كما شهد الاتصال "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق التعاون المشترك، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك"، وفق الوزارة.

وأفادت الخارجية أيضاً بأن نائب وزير الخارجية السعودي، وليد الخريجي، التقى الأحد في الرياض السفير الفرنسي لدى المملكة، لودفيك بوي، وبحثا "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة".

والجمعة، قالت الخارجية السعودية إن "الجهة المختصة في المملكة تعمل على التنسيق وإطلاع المختصين من الجانب الفرنسي على نتائج التحقيق والصور والمعلومات والأدلة المتوفرة عن الحادث (رالي داكار)"، مؤكدة أن النتائج الأولية تشير لعدم وجود شبهة جنائية.

فيما قال وزير الخارجية الفرنسي، عبر تصريحات صحفية في اليوم نفسه: "فكرنا أنه قد يكون من المجدي التخلي عن هذا الحدث الرياضي. ما زال السؤال بلا إجابة".

وتابع: "قد يكون هجوم إرهابي"، داعيا السلطات السعودية إلى "التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية".

وهذا الانفجار وقع في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي في جدة، ثاني أكبر مدينة سعودية، وأدى إلى إصابة السائق الفرنسي فيليب بوترون بجروح خطيرة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية، في بيان، إنه "لا توجد أي شبهات في الحادث الذي وقع لسيارة دعم لأحد السائقين المشاركين في رالي دكار 2022".

وكان هذا السباق معروفا في السابق باسم "باريس-داكار"، وينطلق من العاصمة لفرنسية في طريقه إلى عاصمة السنغال كمحطة أخيرة.

لكن تهديدات أمنية على طول مساره في شمالي إفريقيا أدت إلى نقله لأمريكا الجنوبية في 2009، ثم إلى السعودية منذ 2020.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، أصيب أشخاص بجروح في انفجار عبوة ناسفة خلال احتفال نظمته القنصلية الفرنسية في جدة.

النيابة الفرنسية تفتح تحقيقاً أولياً

أصدرت النيابة العامة الفرنسية بياناً أعلنت فيه عن فتح تحقيق أولي "في عدة محاولات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية" بعد الانفجار الذي وقع الخميس الماضي في رالي داكار الصحراوي المقام في السعودية واستهدف سيارة كان ركابها الخمسة فرنسيين. وفيما وصفت السلطات السعودية الانفجار "بالحادث" مستبعدة الدوافع الإجرامية وراءه، أشارت وزارة الخارجية الفرنسية إلى أن "التهديد الإرهابي مستمر في المملكة العربية السعودية".

وجاء في البيان الصادر عن النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب أنها فتحت تحقيقًا أوليًا بشبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار الذي وقع في رالي داكار الصحراوي المقام في الممكلة العربية السعودية والذي استهدف سيارة سائق فرنسي وأدى إلى تعرضه لإصابات بالغة.

وذكر نص البيان أنه " فُتح تحقيق أولي في عدة محاولات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية"، مضيفة أن جميع ركاب السيارة الخمسة، بمن فيهم السائق، كانوا فرنسيين.

ولم يذكر البيان مزيدًا من التفاصيل بشأن الانفجار الذي وقع في جدة وأدى الى إصابة السائق فيليب بوترون بجروح بالغة في ساقه وخضوعه لعملية جراحية في السعودية قبل العودة إلى فرنسا.

وكانت استبعدت السلطات السعودية السبت ارتكاب عمل إجرامي لتفسير ما وصفته "بالحادث" وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا على تويتر أكدت فيه أنه "لا يوجد أي شبهات في الحادث".

لكن وزارة الخارجية الفرنسية دعت رعاياها إلى "اتخاذ أقصى درجات اليقظة من مخاطر أمنية"، مضيفة "ثمة تحقيقات تجريها السلطات السعودية لمعرفة أسباب الحادث ولا يمكن استبعاد العمل الإجرامي"، مشيرة إلى أن "التهديد الإرهابي مستمر في المملكة العربية السعودية".

قصة الانفجار

وفقاً لروايات فريق سباق السيارات الفرنسي، سوديكارز، ومنظمي السباق، فقد وقع الانفجار في سيارة دعم تتبع الفريق بعد فترة قليلة من مغادرته الفندق في مدينة جدة للتوجه إلى موقع بداية السباق.

وكان خمسة من أفراد الفريق في السيارة في ذلك الوقت، وأصيب أحدهم، وهو السائق فيليب بوترون، بجروح خطيرة في الساق.

ونقلت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عن أحد أعضاء الفريق قوله إن الانفجار دمر أرضية السيارة، التي اشتعلت فيها النيران بعد ذلك.

الحادثة تهدد السعودية في استضافة فعاليات مماثلة

يشكّل الانفجار الغامض الذي استهدف سيارة سائق فرنسي في رالي دكار الصحراوي في السعودية نقمة على جهود المملكة لتنظيم فاعليات رياضية رفعية المستوى في إطار سعيها لتغيير صورتها المحافظة عالميا.

وفي هذا السياق قال المدير المؤسس للمعهد الفرنسي للشؤون الدولية والاستراتيجية باسكال بونيفاس إن الأمر يشكل “ضربة للمنظمين والسعودية”.

وأوضح بونيفاس أن رالي داكار لم يعد يعقد في منطقة داكار “لتجنب التهديد بهجمات والمشاكل الأمنية وها هي القضايا الأمنية تطل برأسها مرة أخرى”.

كما قال خالد عكاشة مدير المركز المصري للدراسات الاستراتيجية في القاهرة إنّ تنظيم رالي في الصحراء “في مناطق شاسعة ومكشوفة على امتداد عدة كيلومترات” يجعله “هدفا سهلا للاختراق” من جانب أي جهات معتدية.

وتابع أنّ “تأمين السباق يتطلب توفر تقنيات تكنولوجية عالية مثل كاميرات حرارية وطائرات مسيرة لكنها لا توفر تأمين بنسبة 100 بالمئة بالنهاية”.

واتفق ديفيد دي روش، الأستاذ في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الإستراتيجية التابع لوزارة الدفاع الأميركية مع أنّ الانفجار بمثابة نقمة على المشروعات السعودية الرياضية التي تجتذب نجوم عالميين.

وقال “يحصل السعوديون على هذه الأحداث الكبيرة من خلال دفع مبالغ إضافية، وهذا يمنحهم مكانة على الصعيد العالمي. بعد هجوم مثل هذا، سيتعين عليهم دفع المزيد”.

وأضاف “من المحتمل أن تكون جماعات أصولية ترى في (الانفتاح) توغلًا ضد القيم التقليدية للمملكة والاحتمال الآخر هو وجود مجموعة أجنبية من نوع ما”.

وأوضح “من يريد إلحاق الضرر بالمملكة سيعمل على عرقلة إحدى هذه الأحداث المرموقة”، مشيرا إلى أن ذلك “يحرج المملكة ويبث الخوف حول الأحداث المرموقة الأخرى”.

وتشهد المملكة التي كانت لعقود محافظة للغاية، إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تضمنت إقامة حفلات غنائية وفنية تشهد اختلاطا بين الرجال والنساء.

ويحذر خبراء من أن إدخال مثل هذه الإصلاحات في مجتمع محافظ للغاية، ينطوي على مخاطر. وهاجم شخص يمني بالسكين ممثلين إسبانيين خلال عرض مسرحي في حديقة بالرياض، في نوفمبر 2019.

وقالت السلطات السعودية إن المهاجم نفّذ هجومه "بتكليف من تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن"، علما أنّ التنظيم لم يتبن الهجوم. وكان ذلك الاعتداء الأوّل ضد إحدى فعاليات الترفيه التي باتت المدن السعودية تنظمها بشكل روتيني.

وتستعد الرياض، الشهر الجاري، لاستضافة لقاء كروي استعراضي يجمع سان جرمان الفرنسي بكامل نجومه العالميين وفريقا مكونا من لاعبي الهلال والنصر السعوديين.

وقال الخبير بونيفاس إنّ الانفجار "يذكرنا بهشاشة تنظيم سباق من هذا النوع، حتى في بلد قد يعتقد المرء أنه آمن".

يبدو أن محاولات الانفتاح السعودي على العالم ومحاولات تغيير الواقع المحافظ وإدخال ثقافات وأفعال غربية تواجه صعوبات كبيرة في المجتمع السعودي المحافظ، حيث أن هذه التفجيرات والاستهدافات ليست بالضرورة أن تكون تدخلات خارجية وإنما قد تكون ناتجة من داخل المجتمع الذي يحاول التصدي لمحاولات التغريب بأي وسيلة كانت وهذا قد يقودنا إلى أن محاولات ابن سلمان تواجه معارضة داخلية صامتة حتى الآن إلا أن هذا الصمت لن يدوم طويلاً.

كلمات مفتاحية :

السعودية فرنسا رالي داكار انفجار داكار فيليب بوترون

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)

افتتاح معرض "رحیل الشمس" عشیة ذكرى وفاة الامام الخميني (ره)