موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.net
مقالات

خيارات موسكو للانتقام من الكيان الصهيوني

الإثنين 7 شوال 1443
خيارات موسكو للانتقام من الكيان الصهيوني

مواضيع ذات صلة

زاخاروفا: روسيا تدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على سورية وتطالب بوقفها

لماذا أغلقت تركيا سماءها في وجه روسيا؟

الحرب في أوكرانيا تضرب المصالح الجيوسياسية بين روسيا والكيان الصهيوني

الوقت - أصبح تصعيد الأزمة في أوكرانيا نتيجة بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في 24 فبراير 2022 ضد كييف ساحة توتر في علاقات الكرملين مع الكيان الصهيوني.

حاول الروس في السنوات القليلة الماضية الحفاظ على مستوى العلاقات الثنائية رغم الخلافات في الأزمة السورية، من خلال اتباع سياسة التسامح والتقرب من الكيان الصهيوني. لكن دعم الكيان الصهيوني للمواقف الغربية وتعاونه مع الحكومة الأوكرانية في الوضع الجديد أثار غضب موسكو ما دفع قادة الكرملين للانتقام من الكيان. في الأيام الأولى للعملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، صرح وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد: "هجوم روسيا على أوكرانيا انتهاك خطير للكيان العالمي وإسرائيل تدين هذا الهجوم وهي مستعدة لتقديم المساعدة الإنسانية للمواطنين الأوكرانيين". وفي اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في أوائل مارس، صوت الكيان الصهيوني مرة أخرى لإدانة روسيا. كما أن هناك أدلة على أن الكيان الصهيوني قد وضع سرا الدعم العسكري لأوكرانيا على جدول أعماله في شكل شحنات أسلحة وكذلك مهد الطريق للوجود العسكري الصهيوني في أوكرانيا. كل هذه المواقف في تل أبيب والأعمال العدائية أثارت غضب الروس، واعتبر المسؤولون في موسكو موقف تل أبيب علامة على دعمهم للنازية الجديدة. حتى في الآونة الأخيرة، أثارت تصريحات وزير الخارجية الروسي لافروف حول كون هتلر من أصل يهودي جدلًا كبيرًا في وسائل الإعلام والرأي العام. بشكل عام، يبدو أن الهيئة الحاكمة الروسية قد اتخذت خطوات للانتقام من الصهاينة نتيجة لجحودهم للجميل. في غضون ذلك، يمكن رؤية أكثر أدوات موسكو المتاحة لمعاقبة إسرائيل في المحاور التالية.

توثيق العلاقات مع فصائل المقاومة الفلسطينية

إن أوضح تجليات رد موسكو الانتقامي على تل أبيب، التي دخلت أيضًا مرحلة العمل، هو تعزيز العلاقات مع فصائل المقاومة الفلسطينية. ومع ذلك، على مدى العقود الماضية، كان هناك دائمًا مستوى محدود من العلاقات بين الجماعات والأحزاب الفلسطينية وموسكو، وكثيراً ما استضافهم الكرملين. لكن في الوضع الجديد، حيث أصبحت أزمة أوكرانيا قضية رئيسية للتوترات بين روسيا والكيان الصهيوني، فإن ارتباط الروس بالجماعات الفلسطينية له معنى ورسالة رمزية مختلفة. وفي هذا الصدد، أعلنت وزارة الخارجية الروسية مؤخرًا عن زيارة وشيكة لممثلي حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية. كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي استعداد بلاده لاستضافة اجتماع مصالحة وطنية بين الفصائل والأحزاب الفلسطينية.

وفي هذا الصدد، التقى ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وإفريقيا، في 5 مايو 2022، بوفد من حركة حماس. وقال "لقد كنا على اتصال نشط مع جميع الأطراف الفلسطينية". لقد التقينا حتى الآن بعدد من ممثلي الجماعات والأحزاب الفلسطينية، وسنواصل تطلعنا للقاء مبعوثين من حركة فتح ومنظمات أخرى. ومن المتوقع ان تعقد هذه الاجتماعات هذا الصيف ". كما دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية لزيارة موسكو. إذا أخذنا هذا الاتجاه معًا، فإن هذا يشير إلى أن تعزيز العلاقات ودعم مجموعات المقاومة الفلسطينية، كخطوة أولى ومهمة للروس للانتقام من الصهاينة، هو على جدول أعمالهم ويمكن توسيعه في المستقبل.

قيود على الضربات الجوية الإسرائيلية على سوريا

أداة أخرى للانتقام الروسي من الكيان الصهيوني تتعلق بفرض قيود على هجمات الكيان الصهيوني العدوانية على الأراضي السورية. في الخطوة الأولى، وفي الأيام الأولى للعملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، أعلنت موسكو أنها لن تعترف بحكم الكيان الصهيوني لمرتفعات الجولان. الواقع أن العلاقات بين الكيان الصهيوني وروسيا توترت بعد إعلان تل أبيب عن الحاجة إلى تشكيل مجموعة خاصة لمراقبة تطورات الحرب الأوكرانية. وأعلنت موسكو أن هضبة الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية وأنها لن تعترف أبدًا بحكم الكيان الصهيوني للمنطقة. من ناحية أخرى، أثارت المواقف المعادية لروسيا للكيان الصهيوني في الآونة الأخيرة شكوكًا وغموضًا خاصًا حول استمرار عدوان الكيان الصهيوني في مختلف المناطق في سوريا. على مر السنين، شن الكيان الصهيوني غارات جوية على مواقع لقوات المقاومة في أعمال غير قانونية مع صمت موسكو النسبي، لكن في الوضع الجديد، يبدو أن موسكو ستفرض بالتأكيد قيودًا كبيرة على تصرفات الكيان الصهيوني في سوريا. في المستقبل القريب، يمكن للمرء أن يتنبأ بوضوح بموقف موسكو المتشدد ضد العدوان الصهيوني.

زيادة التعاون والدعم من طهران

هناك خيار آخر متاح للروس للانتقام من الصهاينة لدعمهم الغرب ومواقف كييف في أزمة أوكرانيا وهو دعم وتوسيع التعاون مع جمهورية إيران الإسلامية. على المستوى الأول، يمكن لموسكو أن تلعب دورًا مهمًا في إضعاف موقف الصهاينة المناهض لإيران من محادثات فيينا من خلال دعم موقف إيران في مناقشة إحياء الاتفاق النووي. إضافة إلى ذلك، فإن تعزيز علاقات موسكو العسكرية والأمنية مع طهران في منطقة غرب آسيا هو ضربة كبيرة أخرى يمكن أن يوجهها الروس إلى تل أبيب.

ممارسة الضغط القانوني على الكيان الصهيوني

كان وجود حق النقض في مجلس الأمن الدولي للأعضاء الخمسة الدائمين في هذا المجلس أساسًا وعاملًا لسلطة قانونية كاملة. وفقًا لهذا المبدأ، فإن موسكو، بصفتها عضوًا دائمًا في مجلس الأمن، لديها القدرة على ممارسة ضغوط قانونية على الجهات الفاعلة الأخرى على المستوى الدولي. في السنوات الأخيرة، اتخذ الروس موقفًا سلبيًا أو متسامحًا نسبيًا من قرارات الأمم المتحدة التي تدين الجرائم ضد الإنسانية والمستوطنات غير القانونية في الأراضي المحتلة. لكن في الوضع الجديد، يبدو أن موسكو ستدين بشدة جرائم الكيان الصهيوني في الأراضي المحتلة من خلال مجلس الأمن، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الضغط القانوني على تل أبيب.

كلمات مفتاحية :

روسيا الكيان الصهيوني

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

تغريدات عربية عشية يوم القدس العالمي

تغريدات عربية عشية يوم القدس العالمي